أسباب سلوك الطفل العدوانى كيفيه التصرف مع السلوك العدوانى للاطفال

أسباب سلوك الطفل العدوانى كيفيه التصرف مع السلوك العدوانى للاطفال

Advertisements

 

أسباب سوك الطفل العدوانى كيفيه التصرف مع السلوك العدوانى للاطفال في الطفولة الهجمات العدوانية طبيعية. السلوكيات العدوانية هي سلوكيات متعمدة يمكن أن تسبب الأذى سواء كانت جسدية أو نفسية.

تعتبر السلوكيات مثل ضرب الآخرين أو الإساءة إليهم أو السخرية منهم أو نوبات الغضب أو استخدام كلمات غير لائقة للاتصال بالآخرين جزءًا من العدوان على الأطفال.

عندما يستمر بعض الأطفال في سلوكهم العدواني وغير قادرين على السيطرة على عبقرية قوية قد يشعرون بالإحباط مما تسبب في معاناة ورفض الآخرين.

لماذا يحمل بعض الأطفال سلوكًا عدوانيًا: 

Advertisements

 

 

السلوك العدوانى للطفل

وفقا للخبراء والإحباط يسهل العدوان ويعتبر أرضا خصبة لتربية السلوك العدواني عند الأطفال. السلوك العدواني للطفل أمر طبيعي لكن المشكلة تكمن في معرفة كيفية التحكم فيه.

في كثير من الأحيان يستفز الطفل شخصًا بالغًا حتى يتمكن من التدخل في مكانه والتحكم في دوافعه العدوانية لأنه لا يستطيع بكل شيء.

لذلك يحتاج الطفل إلى “لا تفعل ذلك” أو “توقف مع ذلك”. يطلب الأطفال في بعض الأحيان للقتال. يبدو الأمر كما لو أنه استعار السيطرة من والده أو والدته.

مثلما يعلمهم الأهل على المشي أو التحدث أو أكل أطفالهم يجب عليهم أيضًا تعليم كيفية التحكم في عدوانيتهم.

السيطرة على السلوك العدواني للطفل: 

– احرص على عدم إعادة عدوانية مع عدوانية أخرى. تؤكد نظرية التعلم الاجتماعي على أن السلوكيات العدوانية يمكن تعلمها من خلال تقليد أو ملاحظة سلوك النماذج العدوانية.

من المهم للغاية على سبيل المثال أن يكون لدى الطفل ويجد نموذجًا جيدًا في والديه.

– يتفاعل الأطفال مع الآخرين بنفس طريقة تفاعل آبائهم. إذا حافظوا على علاقة هادئة مع الآخرين فسيتصرف الطفل بنفس الطريقة أمام أصدقائهم.

إذا كانت العلاقة معادية إلى حد ما فمن المحتمل أن يتبع الطفل نموذج السلوك هذا.

– تعليم الأطفال مهمة صعبة تتطلب العمل. ولكن الأمر يستحق المحاولة لتحقيق النجاح والحفاظ على التوازن والسعي إلى توافق الآراء بين الوالدين حتى لا يحدث فشل في التواصل المزدوج في تعليم الطفل.

إذا كان أحد الوالدين لا يسمح لكل شيء ولا شيء آخر فإن ذلك سوف يربك الطفل وربما يتمرد.

 

Advertisements