7 أطعمة تجعلك تعاني من مشكلة في النوم

اسباب الارق و عدم النوم 7 أطعمة تجعلك تعاني من مشكلة في النوم

Advertisements

 

اسباب الارق و عدم النوم 7 أطعمة تجعلك تعاني من مشكلة في النوم

هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تؤثر على نوعية نومك من الضيق العاطفي إلى الأمراض الجسدية مثل السكري أو أمراض الكلى أو حرقة المعدة.

أيا كان السبب فإن التغلب على عدد كاف من النوم يمكن أن يجعلك غريب الأطوار وبطيئا خلال اليوم إذا استمرت فترة طويلة جدا فاحتمالات حدوث أشياء مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية والاضطرابات العصبية وارتفاع ضغط الدم المرتفع.

لذلك النوم لا يفسد قبل أن يساعدك النوم الشاق يكون أول ما يجب أن تنظر إليه هو نظامك الغذائي يعلم الجميع أن تناول الكافيين قبل النوم هو وصفة لكارثة لذلك تخطي القهوة أو الشاي لكنك ربما لم تدرك أن بعض الأطعمة الصحية يمكن أن تبقيك مستيقظا طوال الليل.

Advertisements

 

 

ما نأكله قبل النوم له تأثير خاص على نوعية نومنا لكن الدراسات تظهر أنه يؤثر أيضا على ما نختار تناوله في اليوم التالي اتباع نظام غذائي متوازن بشكل عام أمر بالغ الأهمية للحفاظ على نمط نوم صحي ولكن هناك بعض الأطعمة الصحية التي يجب أن تستهلك في وقت مبكر من اليوم وكذلك بعض الانغماس غير الصحي الذي قد يكون وراء أرقك. هنا 7 الجناة المحتملة الغذائية.

1. الوجبات السريعة
إذا كنا قد وصلنا إلى وقت النوم وما زلنا جائعين فقد تشتهي الأطعمة السريعة لأن المخ يبحث عن شيء يجعله يشعر بالراحة في أسرع وقت ممكن. لسوء الحظ من الصعب هضم الجسم للوجبات السريعة والوجبات الخفيفة الدهنية الأخرى وغالبا ما يؤدي إلى حرقة في المعدة.

كلما زادت نسبة الدهون في وجبتك زاد حمض المعدة والغازات التي ستنتجها. من الواضح أن الألم يجعل النوم أكثر صعوبة. إذا كنت قد انغمست بالفعل فحاول الاستلقاء على جانبك الأيسر لتقليل كمية الحمض التي احتفظت بها في المريء.

2. الحلوى

متعة لطيفة حلوة بعد يوم طويل من السلوك الغذائي الجيد يبدو وكأنه مكافأة مثالية. لسوء الحظ فإن آخر شيء تريد القيام به قبل الذهاب إلى السرير هو ارتفاع نسبة السكر في الدم.

من المرجح أن تجعلك تناول الحلوى قبل النوم مباشرة تجعلك تشعر باليقظة والحيوية على الرغم من الوقت المتأخر.
تجنبي تناول الشوكولاتة قبل النوم بشكل خاص لأنها تحتوي على الكافيين والسكر. لكن هذا ليس كل شيء. تحتوي الشوكولاتة على مركب يسمى الثيوبرومين وهو منبه يزيد من معدل ضربات القلب وقد يسهم في عدم الأرق.

 

3. الأطعمة الغنية بالتوابل

بطلان الأطعمة الغنية بالتوابل قبل النوم لمجرد أنها يمكن أن تسبب انزعاج في المعدة وحرقة في المعدة. الحموضة المعوية تميل إلى أن تزداد سوءًا عند الاستلقاء لأن هذا الحمض يتجمع حول المريء. ومع ذلك هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن الطعام الحار قبل النوم يمكن أن يزيد من حدوث الكوابيس!

قلة النوم ليست دائمًا وظيفة للنضال من أجل النوم. الاستيقاظ المتكرر طوال الليل يسرق أيضًا ساعات من الراحة الحرجة.
الكوابيس هي ببساطة أحلام ذات عواطف سلبية متصلة لكن استجابة الجسم الناتجة عن القتال أو الطيران من المرجح أن تستيقظنا أكثر من مجرد حلم سعيد.

4. اللحوم
اللحوم وخاصة اللحوم الحمراء تحتوي على الكثير من البروتين والدهون. لذلك تستغرق عملية الهضم وقتًا طويلاً وقد تبقيك مستيقظا لا بأس أن تأكل اللحم لتناول العشاء لكن من الأفضل تجنبه لتناول وجبة خفيفة في وقت النوم.

إذا كنت تكافح حقا للتساقط كل ليلة فقد ترغب في المضي قدما والتمسك بأجزاء أصغر من اللحوم الخالية من الدهن في وقت العشاء مثل الديك الرومي وصدر الدجاج أو المصادر النباتية للبروتين مثل الزبادي والسبانخ.

سيستغرق أي مصدر للبروتين وقتا أطول للهضم وقد لا يكون جيدا قبل النوم لكن لاحظ أن اللحوم الحمراء مصدر ثقيل للغاية بسبب محتواها من الدهون لذلك من المرجح أن تسبب عسر الهضم أو تقلصات في المعدة عند الاستلقاء.

5. الكرفس
إذا كان لديك من الأرق علاقة مع القفز لأعلى عدة مرات في الليلة فقد ترغب في تجنب تناول الكرفس قبل النوم.

يحتوي الكرفس على الكثير من الماء لذلك حتى إذا توقفت عن الشرب بعد العشاء فإن تناول الكرفس لا يزال يملأ المثانة  وينطبق الشيء نفسه على الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل البطيخ والخيار والخس الجليدي.

6. القرنبيط
القرنبيط هو الخضروات الصليبية التي هي معبأة مع التغذية. يجب أن يكون بالتأكيد جزءا منتظما من نظامك الغذائي. ومع ذلك يحتوي البروكلي أيضا على الكثير من الألياف التي يمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً للهضم.

في الواقع جميع الخضروات الصليبية سيئة السمعة لأنها تسبب الغاز أثناء الهضم وتشمل الأمثلة الأخرى براعم بروكسل الملفوف اللفت القرنبيط والكرنب الأخضر. تناول وجبة خفيفة قبل النوم من المرجح أن يجعلك مستيقظا.

7. الحمضيات
الفاكهة عموما خيار صحي ويوصي أخصائيو التغذية بتناول بعض الوجبات في كل وجبة لكن الحمضيات بشكل خاص قد تزعج سباتك لأنه شديد الحموضة يمكن أن يؤدي إلى حرقة أو مرض الجزر المعوي المؤلم.

كما أن ثمار الحمضيات غنية بالسكر مما يمنحك دفعة قوية من الطاقة عند الحاجة إليها. تناولي الحمضيات في الصباح مع وجبة الإفطار وانتقل إلى الفواكه المنخفضة الحموضة والسكر مع تقدم اليوم. تشمل الثمار الجيدة المتأخرة التين والزبيب والعنب والتفاح والكيوي والبابايا.

على الرغم من جميع النصائح السابقة لا يتعين عليك الذهاب إلى الفراش جائعا حتى تنام جيدا. في الواقع يمكن أن يؤثر الجوع في وقت النوم سلبًا على نومك لا يزال الجسم بحاجة إلى الطاقة لتغذية العمليات التي تحدث أثناء الراحة ويمكن أن تكون آلام الجوع مؤلمة أيضًا.

التمسك بوجبة خفيفة صغيرة بدلا من تناول وجبة بحجم الوجبات تشمل الخيارات الجيدة ملعقة من زبدة الفول السوداني أو تفاحة شرائح أو بيض مخفوق أو وعاء من الفشار الذي ينفخ بالهواء. الآن ننام.

Advertisements