افضل الاماكن السياحية في البرتغال

افضل الاماكن السياحية في البرتغال

Advertisements

 

افضل الاماكن السياحية في البرتغال
تعتبر البرتغال دول سياحية بامتياز فهي توفر لزوّارها كل مقومات السياحة من تاريخ وطبيعة ساحرة وترفيه واسواق وغير ذلك، سنتعرف سويّاً على السياحة في البرتغال و اهم مدن البرتغال السياحية

كويمبرا
مدينة كويمبرا الساحرة التي تقع على نهر مونديغو في وسط البرتغال، هي موطن لكنز غني من المواقع التاريخية والأماكن السياحية، الحدائق الجميلة، فضلا عن موسيقى الفادو الشهيرة في البلاد، هذا إلى جانب الثقافة الحيوية التي يمكن أن تلمسها عند زيارة أحد أقدم الجامعات في أوروبا والتي تجدها في كويمبرا، ولعل أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها في هذه المدينة الجميلة هي مجرد السير على الأقدام بين الشوارع الرائعة واكتشاف العديد من المعالم التاريخية التي يعد أشهرها الكاتدرائية القديمة المذهلة وغيرها من المباني القديمة التي تعيد التاريخ إلى قيد الحياة، ولن تكتمل رحلتك إلى كويمبرا دون زيارة إلى المكتبة الموجودة بجامعة كويمبرا للاستمتاع بواحدة من المكتبات الأجمل والأقدم في العالم، فلا تفوت الزيارة.

أرخبيل جزر الأزور
يتكون أرخبيل جزر الأزور من 9 جزر بركانية في المحيط الأطلسي، تقع على بعد حوالي 1500 كم (930 ميل) غرب لشبونة. وتشتهر هذه الجزر بمشاهدة الحيتان، والينابيع المعدنية الساخنة، والبلدات الساحلية الرائعة، ولك أن تعلم أن لكل جزيرة هويتها الرائعة الخاصة، بداية من ساو ميغيل هي وأكبر جزيرة من جزر الأزور والتي تعرف باسم “الجزيرة الخضراء” وحتى جزيرة بيكو وهي موطن لأعلى جبل في البرتغال.

أفيرو
تعانق أفيرو ساحل المحيط الأطلسي في وسط البرتغال، وهي مدينة صاخبة غالبا ما تسمى “بندقية البرتغال” نظرا لمناظرها الخلابة بين القنوات الرائعة المتصلة بالجسور الساحرة والجندول الملونة والقوارب السريعة، فضلا عن المواقع التاريخية، والشواطئ الرائعة والمأكولات اللذيذة التي تجعل من أفيرو وجهة سياحية شعبية، كما تشمل المعالم السياحية في أفيرو العديد من الأماكن الجميلة مثل كاتدرائية أفيرو، و ساو غونكالينيو تشابيل و كونفينتو دي جيسوس، وجميعها تمتاز بالعمارة المذهلة.

Advertisements

 

 

إيفورا
قد تكون إيفورا بلدة صغيرة في منطقة سهول ألينتيجو في جنوب البرتغال، لكنها تقدم الكثير من الأماكن والمعالم الساحرة مع تاريخ يعود إلى أكثر من 2000 سنة، ولا عجب في ذلك، فقد كانت تلك المنطقة مدينة مزدهرة تحت الحكم الروماني، وحتى اليوم فهي عاصمة منطقة ألينتيجو، التي تمتاز ببلدتها القديمة المحفوظة بشكل جيد، والتي تؤوي أكثر من 4000 الهياكل التاريخية بما في ذلك الجدران الرومانية القديمة والمعابد، علاوة على كاتدرائية إيفورا التي تعود إلى القرن الثالث عشر، والتي تعد احد الهياكل القوطية الأكثر أهمية في البرتغال والتي تستحق الزيارة، فلا تعمل على تفويتها خلال رحلتك المقبلة.

بورتو
تمتد مدينة بورتو المزدحمة على طول التلال المطلة على نهر دورو في شمال البرتغال، وتجد في قلب بورتو منطقة مشاة ساحرة مع الفرص المختلفة للاستمتاع بالموسيقى الحية والمقاهي والمطاعم والباعة الجائلين، علاوة على العديد من الأماكن السياحية والفرص الترفيهية الرائعة في هذه المدينة المميزة التي تلقى شعبية كبيرة بين السائحين والسكان المحليين على حد سواء.

ماديرا
ماديرا هي واحة خصبة في المحيط الأطلسي تقع بين البرتغال وشمال أفريقيا، وتتمتع بشعبية كبيرة بين الزائرين بفضل ما تتمتع به من مناظر طبيعية خضراء خصبة، إلى جانب حدائق الزهور والكثير من الأماكن المثيرة للاهتمام، والتي تشمل حديقة الأوركيد وغابة لوريسيلفا، التي تؤوي أكبر تركيز للغار في العالم، فضلا عن العاصمة وأكبر مدينة في ماديرا وهي فونشال، والتي ستبهرك عند زيارتها بالكنائس التاريخية والقلاع والمنتجعات السياحية والمطاعم التي تتمتع بإطلالة ومناظر خلابة على المحيط والمدينة الجميلة.

سينترا
تقع سينترا في سفوح جبال سينترا على ساحل لشبونة، ويمكنك الوصول إليها عبر رحلة نهارية ممتعة من العاصمة البرتغالية، لتجد في انتظارك مجموعة رائعة من التلال الخضراء، مع الفيلات الجميلة والأماكن الملكية والقلاع والقصور مثل قصر بينا الشهير، هذا علاوة على الآثار القديمة لقلعة مورس التي ترتفع على أعلى تلة في المدينة، وقصر مونسيرات الرومانسي ذو الحدائق شبه الاستوائية والذي يشبه القصص الموجودة في الاساطير والروايات التاريخية.

أوبيدوس
يقع أوبيدوس على قمة تل في منطقة سينترو في غرب البرتغال، محاطة بجدار قديم محصن، وإلى جانب الجدار، تشكل القلعة الرائعة في العصور الوسطى والمركز التاريخي لمدينة أوبيدوس نقاط الجذب الرئيسية في المدينة، حيث يمكنك في هذا المكان التاريخي الاستمتاع كثيرا بمتاهة من الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى التي تقود الزوار إلى الساحات المزدحمة، والمقاهي والمحلات التجارية والبيوت البيضاء المزينة بأزهار ملونة، ناهيك عن البوابات الضخمة، والمشاهد التاريخية التي لا تنسى.

الغارف
مع مناخ البحر الأبيض المتوسط والشمس المشرقة فضلا عن الشواطئ الرائعة والبلدات الخلابة والمواقع التاريخية والمأكولات الرائعة والتكاليف المعقولة، ستستمتع كثيرا عند زيارة منطقة الغارف التي تعتبر واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في البرتغال، حيث تقدم للزائرين المناظر الطبيعية الهادئة ما بين بساتين الزيتون، والقرى التقليدية البيضاء والمنحدرات المنتشرة مع المنتجعات الصيفية.
فارو هي عاصمة المنطقة، في حين أن لاغوس هي مكان مثالي لمحبي الحياة الصاخية، أما منطقة تافيرا فهي مدينة أنيقة معبأة بآثار عصر النهضة والجسور والقلاع، وأيا كانت وجهتك إلى الغارف ستستمتع كثيرا، كما يؤكد الكثير من السائحين والزائرين.

لشبونة
تمتد لشبونة على طول ضفاف نهر تاغوس بالقرب من المحيط الأطلسي، وهي عاصمة البرتغال ولها من الجمال ما يكفي للزيارة، فبداية من موقعها بين سبعة تلال شديدة الانحدار، ومناخها المميز، فضلا عن أزقتها المغرية والجسور الرائعة والأحياء الملونة وفرص التسوق بين أماكنها المغرية ستستمتع كثيرا خلال الزيارة.
وعند زيارتك لشبونة ستسمع صدى أصوات موسيقى الفادو التقليدية تصدح في أركان وزوايا المدينة بين المقاهي والمطاعم، لاسيما في أقدم حي بها وهو ألفما، وهو حي مغربي قديم متميز بمتاهاته من الشوارع المرصوفة بالحصى، والعمارة الريفية وقلعة سانت جورج، ولعل أفضل طريقة لتجربة الحياة في لشبونة واكتشاف هذه المدينة الخلابة هي ركوب الترام والاستمتاع بمشاهدة الأحياء التاريخية والحدائق ومناطق الجذب الرئيسية في نزهة رائعة.

Advertisements