افضل اماكن سياحيه في المانيا

افضل اماكن سياحيه في المانيا

Advertisements

 

افضل اماكن سياحيه في المانيا

تشتهر ألمانيا بمهرجان أكتوبر الشهير  بتاريخ الحرب العالمية الثانية  بكرة القدم الممتعة بالصناعة القوية والسياسة المحنكة  ألمانيا هي أيضا موطن لمجموعة من أجمل المشاهد والمناظر في أوروبا بين قلاع القصص الخيالية  والمواقع التاريخية الهامة ومشاهد الحفلات الحية وغيرها الكثير.

هنا نقدم لكم لمحة  عن أفضل  مناطق سياحية في المانيا.

 برلين
ولاية اتحادية وعاصمة ألمانيا التي يرتبط اسمها بشكل كبير مع تاريخ الحرب العالمية الثانية والتقسيم السابق للألمانيتين الشرقية الغربية عن طريق جدار برلين خلال الحرب الباردة، ومنذ سقوط هذا الجدار عام 1989، أصبحت برلين اكثر عظمة كمدينة موحدة متنوعة بمجموعاتها العرقية ووفرة مناطق الجذب السياحية والثقافية والحياة الليلية والكثير من الهياكل التاريخية الشهيرة.

Advertisements

 

 

ميونيخ
هي واحدة من أفضل المدن للزيارة في ألمانيا وهي موطن لعدد من دور الأوبرا والمسارح المتطورة، ووسط المدينة هو مزيج جذاب من العمارة الكلاسيكية والحديثة، بين جدران من العصور الوسطى والقصور الملكية وكذلك مراكز التسوق المزدحمة وأماكن الحياة الليلية.

قصر نويشفانشتاين
هو المبنى الأكثر تصويرا في ألمانيا، وأيضا واحد من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في أوروبا، وتقع القلعة بين الجمال الأخاذ لجبال الألب البافارية بالقرب من مدينة فوسين.

هايدلبرح
مع ما تضمه من كنوز تاريخية من القرون الوسطى كالجسر القديم وقلعة هايدلبرغ وكنيسة الروح القدس، ليس من المستغرب أن تكون هايدلبرغ من الأماكن السياحية الشهيرة خصوصا مع ما تضمه شوارعها من مطاعم ومتاحف ومعارض فنية ومحلات تجارية وأسواق.

درسدن
قبل أن تتضررت بشدة خلال تفجيرات الحرب العالمية الثانية، كان درسدن تعرف باسم صندوق الجواهر بسبب الفنون المذهلة والهندسة المعمارية، وقد أعادت المدينة الكثير من مجدها السابق بعد سنوات عديدة ولا يزال بها عدد من المواقع التاريخية والمؤسسات الثقافية.

لوبيك
تعتبر واحدة من أكبر موانئ بحر البلطيق في ألمانيا وتقع بولاية شليسفيغ-هولشتاين، ويعود تاريخ تأسيسها لسنة 1143، وقد كانت لعدة قرون عاصمة للرابطة الهانزية ولا تزال تحتفظ بالكثير من هندستها المعمارية من العصور الوسطى، مما يجعلها وجهة سياحية شعبية.

كولونيا
تقع على نهر الراين في الولاية الاتحادية شمال الراين-وستفاليا، وهي واحدة من أكثر الأماكن شعبية للزيارة في ألمانيا، وتقدم مجموعة من أماكن الجذب السياحي والحياة الليلية والفنية والثقافية وعشرات الأمثلة من العمارة التي تعود إلى العصور الوسطى.

الراين
يمتد بين مدينتي بينجن وبون، ويتدفق نهر الراين الأوسط من خلال تكوين جيولوجي مثير يسمى بمضايق الراين، وتتميز هذه المنطقة بالمناظر الطبيعية الخلابة التي تتخللها القرى الخلابة ومدرجات الكروم وحوالي 40 قلعة من القرون الوسطى.

Advertisements