عواقب القلق على الصحة البدنية 7 عواقب للقلق على الجسم

عواقب القلق على الصحة البدنية 7 عواقب للقلق على الجسم

Advertisements

 

عواقب القلق على الصحة البدنية 7 عواقب للقلق على الجسم القلق يؤثر على صحة الجسم لذلك سوف نتحدق اليوم عن 7 عواقب للقلق على صحة الجسم .

عواقب القلق تتفق مع كل من الآثار النفسية والجسدية ويمكن أن تؤثر بشكل كبير على نوعية الحياة. قد يصاب كل فرد بالقلق من وقت لآخر لكن القلق المزمن يمكن أن يكون له آثار سلبية ومن الصعب التعايش معه.

القلق مزاج سلبي ويتميز بأعراض جسدية للتوتر الجسدي والقلق بشأن المستقبل. يمكنك أن تشعر به كشعور شخصي من الأرق الألم أو القلق. ينشأ في المخ ويتجلى في ارتفاع معدل ضربات القلب وتوتر العضلات.

القلق

Advertisements

 

 

القلق:
الآثار السلبية للقلق في الحياة:
أنه يضعف الجهاز المناعي:
يمكن أن يؤدي القلق إلى استجابة القتال أو الطيران وإطلاق المواد الكيميائية والهرمونات – مثل الأدرينالين – في جسمك.

على المدى القصير سيزيد ذلك من نبضك ومعدل ضربات القلب حتى يتمكن عقلك من الحصول على المزيد من الأوكسجين. الآن ستكون أكثر استعدادًا للاستجابة لحالة حادة وسيعود جسمك إلى عمله الطبيعي عندما يمر الوضع. ومع ذلك إذا شعرت بالقلق أو الإجهاد مرارًا وتكرارًا أو إذا استمر طويلًافإن جسمك لا يتلقى إشارة للعودة إلى عمله الطبيعي.

قد يؤدي ذلك إلى إضعاف جهاز المناعة لديك مما يجعله عرضة للعدوى الفيروسية.

الأضرار التي لحقت الجهاز الهضمي وإفراز: 

اضرار الجهاز الهضمى بسبب القلق

الجهاز الهضمي ونظام إفراز تعاني أيضا. وفقا لكلية الطب بجامعة هارفارد يمكن أن يكون هناك صلة بين اضطرابات القلق وتطور متلازمة القولون العصبي. يمكن أن تسبب هذه المتلازمة القيء والغثيان أو الإسهال. في هذه الفئة من متلازمات المعدة تكون الأعصاب التي تنظم عملية الهضم شديدة الحساسية للتحفيز.

لأن هذه الحالات لا تنتج آفات مثل القرحة أو الأورام فهي لا تهدد الحياة على الرغم من أن أعراضها (آلام البطن والغثيان والإسهال والقيء) يمكن أن تكون مزمنة ويصعب تحملها.

فقدان الذاكرة على المدى القصير: 
على الرغم من أنها تبدو غير مرتبطة إلا أن فقدان الذاكرة هو أحد الأعراض الحقيقية للقلق. السبب الرئيسي لفقدان الذاكرة هو هرمون يسمى الكورتيزول. أكدت العديد من الدراسات أن هذا الهرمون يساهم في فقدان الذاكرة وخاصة الذاكرة قصيرة المدى لأنه يعمل بمثابة توكسين لخلايا الدماغ.

كلما تعاملت مع القلق أكثر زاد عدد الكورتيزول في نظامك والأرجح أنك ستستمر في فقدان الذاكرة في المستقبل.

ردود الفعل البدنية المتنوعة: 

القلق المزمن والإجهاد العاطفي يمكن أن يثير العديد من المشاكل الصحية. المشكلة تحدث عندما يحدث القلق المفرط أو القلق. تؤدي استجابة الكفاح إلى إطلاق الجهاز العصبي الودي هرمونات التوتر مثل الكورتيزول.

هذه الهرمونات يمكن أن تزيد من مستويات السكر في الدم والدهون الثلاثية (الدهون).

يمكن أن تسبب هذه الهرمونات أيضًا ردود فعل جسدية مثل:

الدوخة
التعب
الصداع
جفاف الفم
عدم القدرة على التركيز
تسارع معدل ضربات القلب
توتر العضلات
العرق
التنفس السريع
التهيج
الهزات والتشنجات
غثيان

النوبات القلبية: 

كما تم ربط اضطرابات القلق بتطور مشاكل القلب والأحداث التاجية لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مشاكل في القلب.

في دراسة مذكورة هنا كانت النساء المصابات بأعلى مستويات القلق أكثر عرضة بنسبة 59٪ للإصابة بنوبة قلبية و 31٪ أكثر عرضة للوفاة من واحدة مقارنة بالنساء ذوات المستويات الأقل من القلق. من ناحية أخرى فإن تاريخ نوبات الهلع يمكن أن يزيد ثلاثة أضعاف خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو السكتة الدماغية.

الأرق: 

الارق واضراره

يمكن أن تتداخل تجربة القلق المتكرر أو الشديد مع النوم وتسبب الأرق. يمكن أن تتعارض دائمًا مع الحذر أو التوتر أو القلق مع القدرة على الاسترخاء والنوم. من ناحية أخرى  يمكنك أن تكون أكثر حساسية للأصوات أثناء النوم.

الاكتئاب:

إذا تركت المخاوف أو القلق المفرط دون علاج فقد يؤدي ذلك إلى الاكتئاب أو حتى الأفكار الانتحارية. من الشائع العثور على أشخاص يسعون إلى مكافحة القلق بالإضافة إلى علاج الاكتئاب.

لحسن الحظ يمكن علاج القلق بشكل جيد مع العلاج السلوكي المعرفي وغيرها من التقنيات المعروفة والممارسة من قبل المتخصصين في الصحة العقلية. تلقي المساعدة يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا ولا يجب أن يكون العلاج مدى الحياة على الرغم من الآثار الإيجابية التي تحدثه.

 

Advertisements