كيف يمكن للامتنان على مساعدتك في السيطرة على حياتك

كيف يمكن للامتنان على مساعدتك في السيطرة على حياتك

Advertisements

 

الامتنان هو بوابة حيوية بين المشاعر السلبية مثل الخوف والإكتئاب والغضب واللامبالاة.. وتلك المشاعر الإيجابية والعالية مثل الحب والفرح والإثارة واللعب، ممارسة الامتنان هي شيء شخصي للغاية، لإنها وظيفة داخلية تتعلق بفتح قلبك وخلق محاذاة حيوية مع شعور جيد.

تقع الامتنان في الفجوة بين ما لا تريد أن تشعر به وكيف تشعر به، عندما نشعر بالراحة ، نحن أكثر تحيزا مع روحنا. عندما نشعر بالرضا ، يمكننا سحب الأشياء الجيدة إلى مجالنا النشط، يساعدك ممارسة الإمتنان يومياً على البدء في الانتقال إلى تلك الأماكن الجيدة والابتعاد عن طاقات الخوف والافتقار والحزن، ممارسة الامتنان تدور حول السيطرة على حياتك حيث انه عندما تتدرب على الامتنان تبدأ في تغيير الأمور فعليًا على مستوى نشط، لأن الامتنان يمثل طاقة ملموسة ينتجها القلب.

من خلال الاستفادة من الامتنان   يمكنك أن تشعر بنفسك أن لديك القدرة على تغيير أفكارك   وعواطفك، وفي النهاية أفعالك، يمكنك أن تصبح أكثر اتساقاً مع طاقات الحب والحب الذاتي، يمكنك التفكير في الماضي المؤلم بقلبك بدلاً من رأسك، مما سيساعدك في النهاية على شفاء الأشياء

عندما تفكر في مستقبلك، يمكنك التفكير بشكل أكثر تفاؤلاً بشأنه؛ بدلاً من التفكير في المشكلات التي قد تبرز، يمكنك التفكير أكثر فيما يتعلق بـ “كيف أحب أن تكون الأشياء؟” الجميع لديه شيء واحد على الأقل ليكون ممتنا له، إذا كان لديك شيء واحد فقط، فاستخدم ذلك، لا يعني امتنانك بالضرورة على كل الأشياء الجيدة التي تحدث من أجلك،حيث أن أيضاً الأشياء السيئة نمتن لحدوثها لأن بدونها لن نتعلم شيئاً.

Advertisements

 

 

تدرب على الجلوس بضع دقائق كل يوم والتفكير “كيف أشعر؟” ، “كيف أريد أن أشعر؟ ما هي الأشياء التي تمتن على وجودها أو خسارتها” تستطيع جلب الأشياء التي تريدها إليك.. حتى ان في صلاتنا نقول “سمع الله لمن حمده” نحمد الله على كل شيء ونستعين به في كل ما هو قادم ونتمناه.

Advertisements